أعز اصحاب
اهلا وسهلا بك ايها الزائر/الزائرة العزيز يسعدنا ان تسجل في منتديات أعز أصحــــــــــاب لكي تقضي اجمل الاوقات الرجاء الضغط على كلمة تسجيل اذا كنت غير مسجل او على دخول اذا كنت عضو




 
الرئيسيةالبوابةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
كل عام وانتم بخير
منتدى اعز اصحاب يرحب بزواره الكرام راجين من المولى قضاء امتع الاوقات بيننا والإدارة تفتح ابوابها لاقتراحات الأعضاء لنمضي بالمنتدى نحو الافضل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نساء ملتحيات عبر التاريخ
من طرف غربة الروح السبت 03 نوفمبر 2012, 13:54

» صور رائعة لمدينة تونس
من طرف عبير الورود الأحد 24 يونيو 2012, 12:07

» أعترف أنني أحبك بجنون
من طرف عبير الورود الأحد 24 يونيو 2012, 10:53

» ياويحكم يامسلمون
من طرف غربة الروح الأحد 24 يونيو 2012, 01:43

» ماأجمل أن أعشقك دون أن اراك!!!
من طرف عبير الورود السبت 23 يونيو 2012, 16:17

» قصة غريبة جدًا بصراحة
من طرف غربة الروح الجمعة 22 يونيو 2012, 17:17

» إعلان تشكيل أول تنظيم نسائي مسلح في حمص
من طرف غربة الروح الجمعة 22 يونيو 2012, 17:02

» تقدم شفيق على مرسى فى 12 لجنة بالإسكندرية
من طرف غربة الروح الإثنين 18 يونيو 2012, 02:56

» اكتشاف سر الحروف المقطعة في القراّن الكريم
من طرف غربة الروح الأحد 17 يونيو 2012, 13:40

» اجلسي كالملكة ببعض الخطوات!
من طرف غربة الروح الثلاثاء 24 أبريل 2012, 00:29

المواضيع الأكثر نشاطاً
لأجلكِ , غادرتْ الروح ْ جسدي !!
حصري: ملف كامل للتخلص من الأرداف والخصر والمؤخرة والبطن
بهواكِ .. سأفنى
من على بالي
صور تمزق القلب بيدك تغير نفسك
فن التصوير في الظل
أبيك تنساني وهذا قراري
مــــــــحاكمه الحــــــــب
مقتل الممثل التركي مهند
بالفيديو: امريكا تحتج باللغة العربية

شاطر | 
 

 عازفة الكمان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسرار الحياة
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 53
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 11/08/2011

مُساهمةموضوع: عازفة الكمان   الأحد 13 نوفمبر 2011, 20:02



عازفــة الكمان

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



هذي قصة جميلة جداً بلا مجاملة ..

فيها إحساس ومشاعر عذبة ونقية

أتمنى انها تعجبكم

واتمنئ المشاركة

أسمها / عازفــة الكمان

إليكم
.
.
.
الجزء الأول

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

كانت تعزف الكمان على الرصيف ... ملقاة بجانبها كانت علبة

طعام فارغه .. تحوي بعض النقود المعدنيه ....

يوماً بعد يوم .. أراها على نفس الرصيف تعزف نفس المقطوعه .....

سمعتها مراراً وتكراراً ...

أصبحت أحن إليها .. وصرت أتمتم ألحانها .... لم يشدني لمعزوفتها روعة الأداء ولا عزفها المستمر ولا حتى تناسقها الجميل ....

شدني مضمونها ... فكأنما هي رسالة .. أو جواب .. أو حتى قصه ............ قصة؟

راجعت أنغام المعزوفة ... كانت تتسلسل بتناغم وسلاسة و تتلون بكل روعة و تلقائيه كأنها لوحة ....

حاولت فك رموز ألحانها والدخول بين سطور نوتاتها لمعرفة حقيقة هذه المعزوفة .... بلا جدوى ... بائت محاولاتي بالفشل ....

كنت دائماً أستمع لمعزوفتها وأنا مغمض العينين ... قررت أن أنظر للعازفة وأرى إن كانت ملامح وجهها تفضح جانباً من جوانب معزوفتها القصة , اللوحة .....

في اليوم التالي حضرت مبكراً للرصيف .. قبل أن تأتي العازفة ... جلست أحتسي قهوتي في المقهى المقابل لرصيف العازفة ..

أستدعيت أحد العاملين في هذا المقهى .. سألته عن العازفة ....

جاوبني قائلاً .. هي تأتي كل يوم في نفس الوقت منذ أكثر من شهر ... تأتي ... تعزف ... وتذهب ... لا تكلم أحداً ولا يجروء أحد على الحديث معها ...

شكرته وأخبرته بأني سأطيل المكوث على هذه الطاوله ... تبسم قائلاً .. ما من مشكلة .. ما دمت تشرب قهوتنا بأستمرار .

جائت لحظة الصفر ... حضرت العازفة ... فرشت بساطاً صغيراً على الرصيف ... جلست ووضعت علبة الطعام الفارغه بجوارها ... وبدأت بالعزف ...

دأبت أراقب وجهها وهي تعزف ... كانت مغمضة العينين .. وكانت تعمس أثناء عزفها ....

غامرني دفءٌ غريب ... أنقطع أحساسي بما حولي ... سبحت في بحر كمانها على سفينة عصا الكمان ... أصبحت أحد نغمات المعزوفة .. بنيت بيتاً على أوتار كمانها ......

أستمرت بالعزف بكل اتقان ............

دمعةٌ تبرق انهمرت على جبينها ... كذلك فعلت عيني ... ذرفت الدمع معها ...

هي أكملت العزف ... وأنا شاركتها الذرف .......

حاولت وقف سيل الدموع بلا جدوى ... شعور غريب ....


... بدأت أحس بحزن العازفة المتجسد في معزوفتها ... أبكاني ألمها .... كانت تنزف عبر أوتار الكمان ... تشكي ألمها عن طريق ألحانها ... وكنت أشاركها احساسها المتوهج بالحرمان ....

انتهت معزوفتها ... لكن دموعنا لم تنتهي ... انتهت ألحانها لكن ... جرحها ما زال ندياً ينزف ..

أنتابني شعور غريب ... كان جسدي يرتعش بعد أن توقفت عن العزف .. فقدت الدفء الذي تملكني أثناء عزفها .....


نهاية البارت الأول ................. ولما الاقي اعجاب او تعليق لاعجابكم بالقصة ساروي البارت الثاني
بس هي عن جد رووووووووووعة بأحاسيسها



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عازفة الكمان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أعز اصحاب :: المنتديات الأدبيه :: روايات وقصص قصيرة-
انتقل الى: